بيان صادر عن اتحاد لجان المرأة الفلسطينية

 بين دعاء، ورنين، وريم، وجوهرة وسمر في فلسطين، ونيرة وإيمان ولبنى في بلداننا العربية يستمر شلال الدماء..  

يستنكر اتحاد لجان المرأة الفلسطينية بأشد العبارات تصاعد حوادث العنف والقتل ضد النساء، حيث شهدت عدة بلدان عربية حوادث قتل مفجعة بحق تسعة نساء منذ مطلع العام الحالي.

The Union of Palestinian Women Committees considers that the increase of this phenomenon cannot be isolated from the living and political reality of the Arab countries in light of the existence of loopholes in the legal system in those countries. As these societies sink in the outdated traditions that allowed the perpetration and escalation of this phenomenon. While Arab women in Yemen and Syria face the scourge of wars, our women in Palestine face the heinous crimes of the occupation against our people; Five Palestinian were murdered including mothers, journalists and students since the beginning of this year at the hands of the occupation forces.  Hanan Khaddour, Ghada Sbeitan, Sherine Abu Akleh, Maha al-Zaatari, Ghufran Warasanah who were murdered by the Israeli occupation will meet the faces of other women who were killed by their societies. Despite the fact that Palestinian women suffer from other kind of violence due to the Israeli ocupation. They also  suffer from the same continual persecution as other women in the Arab countries. This comes as a result of the lack of serious action as well as the absence of serious work to end societal violence against women. Here comes the need to have advancement work in

our communities so that it would respect women and their role

ويشدد الاتحاد على أن هذه الجرائم تتنافى مع مضمون المعاهدات والاتفاقيات التي أبرمت بخصوص حقوق المرأة وحمايتها في ظل حالة التساهل من قبل المؤسسات الرسمية لهذه الجرائم، ما يتطلب اتخاذ إجراءات صارمة تجاه ما يحدث من خلال تطبيق القوانين ورفع حالة الوعي لدى المجتمع، وعدم إفلات أي مرتكب لهذه الجرائم من العدالة، فضلاً عن إحداث تعديلات جوهرية في القوانين الخاصة بالمرأة مثل قانون العقوبات والقوانين الخاصة بالمرأة وتمكين المرأة اقتصادياً وقانونياً، وما يستوجب ذلك التسليط والتركيز على جرائم الاحتلال بحق المرأة الفلسطينية وإحالة كل القضايا في هذا الشأن إلى محكمة الجنايات الدولية.
إننا في اتحاد لجان المرأة الفلسطينية نؤكد على دور المؤسسات الحقوقية والحركة النسوية في البلدان العربية وفي داخل فلسطين على التصدي لهذه الظاهرة، والضغط من أجل توفير عوامل الحماية الكاملة للمرأة العربية والفلسطينية على حدٍ سواء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

arAR