• 02-2987252
  • upwc@palnet.com
  • Palestine

النساء المقدسيات و النكبة المستمرة

الذكرى الثالثة والسبعون للنكبة الفلسطينية تحل وما زال شعبنا الفلسطيني يحارب ماكينة الاستبداد والعنصرية الصهيونية وممارستها، خاصة في القدس التي ذاقت الامرين منذ بدأ الاستعمار الاحلالي الصهيوني في محاولات لتهويد وتهجير سكناها

حيث يستمر أبناء شعبنا الفلسطيني في النضال ومواجهة جرائم الاحتلال الاسرائيلي والانتهاكات الوحشية التي يتعرض لها المقدسيون إثر المواجهات التي تحدث مؤخراً في القدس بين قوات الاحتلال والمقدسيين دفاعاً عن المسجد الأقصى والقمع الذي يتعرض له الشباب والمصلين في باحات المسجد الأقصى وباب العمود والشيخ جراح

إذ يواصل الشباب والنساء والاطفال وكبار السن بطاقات شبابية عالية، ونضالية مواجهات الاحتلال من التطهير العرقي بحق اهالي حي الشيخ جراح، ويشار إلى أن الاراضي المحتلة اليوم تشهد تلاحم شعبي فلسطيني بين أفرادها والقوى السياسية المختلفة، والتي لم تشهد مثل هذا التلاحم منذ سنوات

حي الشيخ جراح الواقع شمال البلدة القديمة في القدس المحتلة منذ العام 1972 يواجه مخططاً إسرائيلياً لتهجيرهم وبناء مستوطنة على انقاض منازلهم، تكبة جديدة وتهجير قسري الذي يطول أكثر من 500 عائلة مقدسية لصالح المستوطنين، حيث تُعد هذه القرارات انتهاكاً للقوانين الشرعية الدولية والذي يُعد قراراً غير قانوني بموجب القانون الإنساني الدولي

اجراءات ترقى جرائم حرب لساحات المسجد الاقصى والاعتداء على المصلين، إذ لا يحق للاحتلال الإسرائيلي فرض مجموعة من القوانين الخاصة بها في الأراضي المحتلة وطرد الفلسطينيين من منازلهم في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة

حيث كان للنساء المقدسيات دوراً بارزاً في مواجهة الاحتلال، وقد طالت هذه الانتهاكات والاعتداء بالضرب التي يواجهها النساء المتضامنات في القدس، من الاعتداء بالضرب الموحش والاعتقال بطريقة موحشة بحقهن

وفي ذات السياق أكد الهلال الاحمر الفلسطيني عن وقوع عدد من الاصابات خلال المواجهات في القدس، وكان من ضمنها محاصرة قوات الاحتلال للنساء في المسجد الاقصى وإلقاء قنابل الصوت وقنابل الغاز المسيل للدموع

ويبقى مشروع الاحتلال الإسرائيلي بالتغول في القدس المحتلة مستمراً، ولعل حي الشيخ جراح، وحي بطن الهوى في سلوان، وأحياء رأس العامود ووادي الجوز ووادي الربابة أمثلة واضحة ومباشرة على ذلك

حيث ينظم أهالي حي الشيخ جراح اعتصام أمام منازلهم لمنع المستوطنين المحميين بأعداد كبيرة من قوات الاحتلال من خلال الدخول لمنازلهن بمشاركة عدد من الشباب والشابات بجانب أهالي الشيخ جراح، وكان قد نشر الإعلام الفلسطيني والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بعض المواد الاعلامية ، التي توثق الاعتداءات والانتهاكات بحق النساء في القدس

وهناك توثيق لأكثرمن عملية اعتداء وضرب بحق النساء في القدس وبالتالي مدى وحسية الاحتلال في التعامل مع النساء والاطفال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *