اختتم اتحاد لجان المراةالفلسطينية مشروع المشاركة السياسية والنوع الاجتماعي وذلك بتاريخ 7/12/2019 فيمدينة قلقيلية بحضور عضوات  الأتحاد والمشاركات  في الدورات التدريبية .

حيث تلقت المشاركات تدريبات على تعزيزالمشاركة السياسية والفجوات بين القوانين الفلسطينية والمواثيق والمعاهدات الدولية.

 وبهذه المناسبة اكدت ختام سعافين رئيسة اتحادلجان المراة الفلسطينية , ضرورة رفع المشاركة السياسية بين النساء من جميع مختلفالمناطق والطبقات,ومعرفة القوانين والتشريعات الدولية لضمان الحماية لجميع النساء,وايضا حماية حقوقهن المتساوية في المجتمع.

واضافت ايضا سعافين انه من المهم تعزيز  معرفة النساء باتفاقية سيداو,والتاكيد علىالمطالبة النسوية والحقوقية بنشرها في جريدة الوقائع الرسمية لضمان نفاذها فيالتشريعات والقضاء الفلسطيني  , واشارت
ايضا على ضرورة المشاركة في الانتخابات وترشحها لمراكز صنع القرار المختلفة .

وفي سياق متصل تحدثت الاستاذة ايمان عساف عنالمشاركة الاقتصادية للمراة في المجتمع والتي تعد البوابة الرئيسية للمشاركةالسياسية وان تعزيز المشاركة الاقتصادية على اسس متساوية يساهم في رفع المشاركة
السياسية للنساء  والتخفيف من نسبة البطالةخصوصا بين النساء ,كما اشارت في حديثها على ضرورة معرفة النساء في القوانين التيتكفل المراة داخل بيئة العمل من ناحية التامين واجازة الامومة وايضا حصولها على
اجر متساوي في العمل وضرورة تعديل القوانين ذات الصلة بما يكفل انهاء التمييز الذيتتعرض له النساء في سوق العمل

وفي الختام تم توزيع الشهادات على المشاركاتاللواتي استكملن التدريبات  والتي كانت حولالمشاركة السياسية  والقوانين والتشريعاتالدولية والنوع الاجتماعي.