اتحاد لجان المرأة ينفذ دورتين لصناعة الاكسسوارات والتصنيع الغذائي

صور من منتجات النساء في دورة تصنيع الاكسسوارات

اختتم  اتحاد لجان المرأة  الفلسطينية اليوم دورتين تدريبيتين الأولى  حول كيفية صناعة الاكسسوارات يدويا والثانية حول التصنيع الغذائي.

وقد استهدفت دورة تصنيع الاكسسورات مجموعة من نساء قرية دير ابزيع غرب رام الله تدربن فيها على كيفية تصنيع الاكسسوارات يدويا من خلال مواد بسيطة تنتج قطعا فنية.

في سياق متصل اختتم اتحاد لجان المرأة دورة تصنيع غذائي في بلدة جفنا جنوب رام الله بالشراكة مع مديرية زراعة محافظة رام الله والبيرة  حول كيفية تصنيع الحلويات ،الأجبان، الصابون، المعجنات، والمخللات.

وعبرت المشاركات في الدروتين عن استفادتهن من التدريبين التي قد توفر مصدر دخل لهن وتكسبهن مهارات جديدة.

وتأتي هذه التدريبات ضمن مساعي اتحاد لجان المرأة الفلسطينية لتحقيق الهدف الاستراتيجي تعزيز التمكين الاقتصادي للنساء والدفاع عن حقوقهن الاقتصادية.

اختتام مخيم صيفي مركزي للشابات

اختتم اتحاد لجان المراة الفلسطينية مخيماً صيفياً مركزيا للشابات في مركز مها نصار في جفنا برام الله استهدف مجموعة من الشابات من مختلف مناطقة الضفة الغربية .

وتضمن المخيم عدد من الفعاليات والانشطة الثقافية والتوعوية في عدة مواضيع أبرزها الحركة النسوية الفلسطينية، السياق الاستعماري ومفاهيم التحرر ، تطور القوانين الاسرائيلية التمييزية والعنصرية ضد الفلسطينيين، الشباب والتغيير ، المقاطعة الاسرائيلية ومعاييرها ، العنف وآليات التعامل مع الحالات المعنفة والحملات الالكترونية والأمان الرقمي.

كما تخلل المخيم ورشة دعم نفسي للشابات وأنشطة التفريغ النفسي بالاضافة للعديد من أنشطة الاتصال والتواصل وانشطة فنية وترفيهية.

اتحاد لجان المرأة يختتم مشروعاً للدعم النفسي في مخيمات رام الله

اختتم اتحاد لجان المرأة الفلسطينية اليوم مشروعا للدعم النفسي استهدف نساء من مخيمات الأمعري، الجلزون، وقدورة برام الله .

ونفذ اتحاد لجان المرأة 22  لقاءا لـ 4 مجموعات من النساء مجموعتين منها في الجلزون ومجموعة في مخيم الأمعري وأخرى في قدورة واستهدف 43 سيدة .

وتنوعت المواضيع التي قدمتها الأخصائية النفسية رنيم لداوية للنساء حول أهمية التغذية الصحية للنساء في سن الأمان والتغييرات الجسدية والهرمونية التي تحدث في هذا السن وكيفية العناية بانفسهن.

كما تضمنت مواضيع اللقاءات حول الضغوطات النفسية والعنف و أنشطة تفريغية للنساء عن طريق الفنون  التعبيرية كالرسم واليوجا والاسترخاء والتمارين الرياضية والتوعية بطرق التخفيف من الضغوط النفسية.

و تخصصت اللقاءات الخاصة بمجموعة طالبات مدرسة من مخيم الجلزون حول سن المراهقة والزواج المبكر وأهمية تحديد الأهداف العامة للشابات وكيفية اختيار التخصص الأكاديمي المناسب لميول الطالبات وقدراتهن.

وقد استهدف المشروع نساء مخيمات رام الله نظرا للأوضاع الصعبة التي تعيشها النساء في المخيمات الفلسطينية من انتهاكات الاحتلال خاصة لذوي الأسرى والشهداء والحواجز التي تزيد من الضغوطات النفسية للنساء بالاضافة للفقر والعنف المبني على النوع الاجتماعي وغيرها.

ويأتي هذا المشروع تحقيقاً للهدف الاستراتيجي الخامس للاتحاد وهو تسهيل حصول النساء والعائلة الفلسطينية على خدمات الدعم النفسي والقانوني والحماية من العنف.

يذكر أن عناوين هذه اللقاءات جاءت بناء على دارسة احتياج لدى النساء المشاركات.

ا

اختتام 8 مخيمات صيفية في مناطق عدة بالضفة

اختتم اتحاد لجان المرأة الفلسطينية بالشراكة مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة 7 مخيمات صيفية توزعت على عدة مناطق بالضفة الغربية.

وشارك  بالمخيمات 618 مشاركا/ة تراوحت اعمارهم/ن من 10-15 عاما من كل من رام الله (المغير، بيت ريما، بيت ليقيا) قلقيلية (مدينة قلقيلية، جين صافوط) بيت لحم ( المعصرة) سلفيت(كفل حارس).

وتضمنت فعاليات المخيمات على أنشطة فنية وثقافية كالمسرح  وفنون الخطابة والاشغال اليدوية والرسم والغناء، واحيى المشاركون/ت ذكرى الشهيد غسان كنفاني ويوم التراث الفلسطيني ضمن مجموعة من الأنشطة الفلكلورية والمسرحية بالاضافة لفعاليات ورحلات ترفيهية .

كما تنوعت الورشات التثقيفية والتوعية ما بين الحقوق الوطنية الفلسطينية والتوعية بمخاطر مواقع التواصل الاجتماعي، والحقوق الصحية،   ونصائح من الدفاع المدني بالاضافة لزيارات ميدانية لمجموعة من مؤسسات المجتمع المدني والتعرف على الخدمات التي تقدمها. 

وأوضحت تحرير جابر المديرة التنفيذية لاتحاد لجان المرأة الفلسطينية ياتي هذا النشاط في اطار الهدف الاستراتيجي  للاتحاد و الذي يتمحور حول تطوير برامج الطفولة و الطفولة المبكرة و حماية حقوق الطفل ، و من احدى السياسات المتبعة لتحقيق الهدف هو زيادة الانشطة اللامنهجية للاطفال ..

في ظل هذه الظروف يسعى الاتحاد للتخفيف من وطأة الضغوطات التي يعاني منها الاطفال حيث تم تنفيذ العديد من المخيمات الصيفية  في العديد من القرى و المدن الفلسطينية بالشراكة مع المجلس الأعلى للشباب و الرياضة، و  اللجنة الوطنية للمخيمات الصيفية اضافة الى العديد من المخيمات الصيفية بمبادرة من الاتحاد.

وأضافت “شملت المخيمات على العديد من الانشطة الهادفة التي تعزز الانتماء للوطن، تساعد على تنمية القدرات ، وصقل شخصية الطفل ، اضافة الى تعزيز المفاهيم و القيم الايجابية كالمساواة وتقبل الاخر و التعاون و المشاركة  و الانشطة الترفيهية “.

من جانبها قالت لينا وهدان مدير دائرة الطلائع والطفولة / العمل التطوعي في المجلس الاعلى للشباب والرياضة إن هذه المخيمات تأتي ضمن سياسة المجلس للنهوض بالشباب الفلسطيني وتمكين الطلائع لخلق جيل واعي ديمقراطي مثقف متمسك بالثوابت الوطنية والهوية الفلسطينية وأضافت أن عدد المشاركين بالمخيمات هذا العام بازدياد وهذا يدل على نجاحها ومدى تمييز الزوايا وجذبها للطلائع من خلال المنشطين المدربين مسبقا وكذلك اهتمام الجهات الشريكة بزيارة المخيمات وتقديم التدريبات الإرشادية والتوعوية وتقديم المعلومات بكافة اشكالها وتنوعها لطلائعنا.

يذكر أن اتحاد لجان المرأة الفلسطينية نظم 3 مخميات أخرى بمبادرة خاصة منه في كل من نابلس ، يعبد بجنين، إذنا بالخليل، بالاضافة لمخيم آخر بالمغير رام الله بالشراكة مع اللجنة الوطنية للمخميات الصيفية منها ما تم اختتامه ومنها مازالت فعالياته مستمرة استهدفت حوالي 315 مشاركا/ة.


اختتام مشروع الدعم النفسي لمخيمات رام الله

رام الله – اختتم اتحاد لجان المرأة الفلسطينية اليوم مشروعا للدعم النفسي استهدف نساء من مخيمات الأمعري، الجلزون، وقدروة برام الله .

ونفذ اتحاد لجان المرأة 22  لقاءا لـ 4 مجموعات من النساء مجموعتين منها في الجلزون ومجموعة في مخيم الأمعري وأخرى في قدورة واستهدف 43 سيدة .

وتنوعت المواضيع التي قدمتها الأخصائية النفسية رنيم لداوية للنساء حول أهمية التغذية الصحية للنساء في سن الأمان والتغييرات الجسدية والهرمونية التي تحدث في هذا السن وكيفية العناية بانفسهن.

كما تضمنت مواضيع اللقاءات حول الضغوطات النفسية والعنف و أنشطة تفريغية للنساء عن طريق الفنون  التعبيرية كالرسم واليوجا والاسترخاء والتمارين الرياضية والتوعية بطرق التخفيف من الضغوط النفسية.

و تخصصت اللقاءات الخاصة بمجموعة طالبات مدرسة من مخيم الجلزون حول سن المراهقة والزواج المبكر وأهمية تحديد الأهداف العامة للشابات وكيفية اختيار التخصص الأكاديمي المناسب لميول الطالبات وقدراتهن.

وقد استهدف المشروع نساء مخيمات رام الله نظرا للأوضاع الصعبة التي تعيشها النساء في المخيمات الفلسطينية من انتهاكات الاحتلال خاصة لذوي الأسرى والشهداء والحواجز التي تزيد من الضغوطات النفسية للنساء بالاضافة للفقر والعنف المبني على النوع الاجتماعي وغيرها.

ويأتي هذا المشروع تحقيقاً للهدف الاستراتيجي الخامس للاتحاد وهو تسهيل حصول النساء والعائلة الفلسطينية على خدمات الدعم النفسي والقانوني والحماية من العنف.

يذكر أن عناوين هذه اللقاءات جاءت بناء على دارسة احتياج لدى النساء المشاركات.

لجان المرأة تختتم تدريبا لاشغال الصوف لنساء من الخليل

 في اطار تعزيز التمكين الاقتصادي للنساء والدفاع عن حقوقهن الاقتصادية، اختتم اتحاد لجان المرأة الفلسطينية اليوم الخميس، دورة تدريبة لأشغال الصوف اليدوية “الكروشية” استهدفت مجموعة من النساء في الخليل.

وتضمنت الدورة تعريف المشاركات على أنواع الصوف وكيفية استخداماتها وقراءة البترون وتنفيذها، بالإضافة لطريقة عمل مجموعة من ملابس الأطفال والحرامات والشالات بشكل عملي، حيث استمرت الدورة 3 أشهر بواقع 24 لقاء.

وقد انتجت النساء المشاركات مجموعة من القطع والملبوسات الصوفية “الكروشية” وسيتم تنظيم معرض لهذه المشغولات مع بداية الشتاء القادم .

وقد عبرت النساء المشاركات عن مدى استفادتهن من هذه الدورة ومساهمتها في امكانية ان تكون مشاريع خاصة لهن تمدنهن اقتصاديا وقدمت لهن خبرة جديدة .

لجان المرأة وصندوق النفقة يعقدان ثلاث ورشات حول أحكام النفقة

عقد اتحاد لجان المرأة الفلسطينية بالشراكة مع صندوق النفقة الفلسطيني اليوم ثلاث ورشات عمل حول أحكام النفقة في قانون الاحوال الشخصية في كل من بلدة كفل حارس بسلفيت وبتير والمعصرة ببيت لحم .

وتناولت الورشات التي قدمتها محاميات من صندوق النفقة أهم تفاصيل النفقة وآلية تحصيلها وما الاجراءات الواجب على النساء او المستفيدين اتخاذها في حال حكمت لهم المحكمة بذلك وتعذر التنفيذ.

وكانت اللقاءات الثلاث تفاعلية  طرحت فيها النساء المشاركات مجموعة من التساؤلات والاستشارات القانونية حول النفقة بالقانون والتنفيذ وغيرها.

يذكر أن هذه الورشة ضمن سلسة ورشات ينفذها اتحاد لجان المرأة بالشراكة مع صندوق النفقة بحيث يستهدف مناطق عدة بالضفة الغربية.

اتحاد لجان المرأة الفلسطينية يختتم تدريبا “للضغط والمناصرة”

 اختتم اتحاد لجان المرأة الفلسطينية، تدريبا حول آليات الضغط والمناصرة لمجموعة من كوادر الاتحاد الشابة في رام الله بمركز مها نصار في جفنا.

ويأتي هذا التدريب في اطار الخطة الاستراتيجية للاتحاد لتحقيق هدف رفع قدرات الاتحاد في الضغط والمناصرة محليا ودوليا من اجل تحقيق المساواة التامة للمرأة الفلسطينية، بالارتكاز الى منظومة حقوق الانسان الدولية ، خاصة اتفاقية القضاء على كافة اشكال التمييز ضد المرأة.

من جانبه، قال المدرب اشرف ابو حية المستشار القانوني لمؤسسة الحق، إن التدريب الذي امتد على مرحلتين مدة 6 ايام وتضمنت المرحلة الأولى العمل على  تمكين قانوني للمشاركات حول القوانين والمواثيق الدولية الخاصة بالنساء بعمق اكثر لفهم قضايا التمييز المرتبطة بالنوع الاجتماعي واتفاقية سيداو.

وأضاف أبو حية ان المستوى الثاني كان عبارة عن بناء قدرات للمشاركات حول حملات الضغط والمناصرة وآلية التخطيط للحملات وتحليل البيئة الداخلية والخارجية وتحديد الأهداف وكل القضايا المتربطة بالمناصرة، مشيرا إلى أن هناك تفاعل المشاركات بشكل ايجابي.

وأكدت سعيدة موسى مديرة البرامج في اتحاد لجان المرأة الفلسطينية، أن هذا التدريب يأتي في اطار تمكين النساء من أجل الارتقاء إلى المستوى المطلوب في مدى الوعي الفكري والتقدمي في مناصرة حقوق النساء، وأضافت إن هذا التدريب سيفيد في نفيذ حملات الضغط والمناصرة والمبادرات التي ستلقي الضوء على حقوق النساء من جانب ورفع صوتهن للمشرعين وصناع القرار من أجل إحداث تغييرات جوهرية على تعديل القوانين التي تمس قضايا النساء على المدى البعيد.

المشاركات من جانبهن أكدن على أهمية التدريب بمواضيعه المرتبطة بحملات الضغط والمناصرة التي تنمي خبراتهن في هذا المجال.

اختتام مخيم شادية ابو غزالة

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!